الصيانة المسدامة

Home  /  PROYECTOS  /  الصيانة المسدامة

الصيانة المسدامة – SUSTAINABLE MAINTENANCE

أصل فكرة المشروع و الدعم القانوني:

الطريقة الوحيدة الموجودة و المستعملة حاليا لصيانة الطرقات و بالخص الحواجز الحديدية على
هوامش الطرقات، هي استبدالها.
هذه الحواجز في الحقيقة مصممة لتدوم 40سنة، و لكن و مع ذلك، حسب البحاث التي أجريناها حول
الموضوع، فهي تستبدل كل 10سنوات، بينما هناك في الواقع طريقة لستغللها بشكل أكبر و لوقت
أطول، و توفير بذلك التكاليف الباهضة التي يتطلبها استبدالها .
مشروعنا يمثل استجابة لنداء البرلمان الوروبي الذي يطالب بالعمل على توفير صيانة للطرق و
مختلف مكوناتها و كذلك وسائل المن الطرقي.
الهدف المحوري من خلل فكرة المشروع هو توفير صيانة لهذه البنيات التحتية، بتنظيفها كليا عوضا
عن استبدالها بأخرى، و هذه العملية قد شرعنا في القيام بها حاليا .من اجل ذلك قد تم تصميم حل يتجلىى
في استعمال آلت مصممة و مبتكرة من طرفنا

زبناؤنا:

زبناؤنا الرئيسيون هم الشركات المتخصصة في الصيانة، و الدارات العمومية.
بالنسبة للدارات العمومية، فالمر يشكل دفعة لقوانينها المختصة في مجال السلمة الطرقية، الحفاظ
على البنيات التحتية و البيئة، و في نفس الوقت تمكنها من خفض التكاليف.
و من جهة اخرى، بالنسبة لشركات الصيانة، نقدم لهم امكانية عرض نموذج عمل جديد يدعم تنافسيتها
ضد الشركات الخرى و يعلي من مراتبها، كونها تقدم خدمة جديدة و اكثر فعالية.نقدم لزبنائنا امكانية إدخال هذه الخدمة ضمن الخدمات التي تقترحها على لجنة المناقصات العامة من
دون اي استثمار .يتم بالتالي إنشاء عقد لكي تكون شركتنا هي المكلفة بالقيام بهذه الخدمة و الظفر
بالرباح المحصل عليها، الشيء الذي يؤدي الى ارتفاع ارباحها لكون الخدمة المعروضة ليس لها
نظير، و كذلك الرتقاء بالزبون إلى مراتب أعلى مقارنة بباقي المنافسين

فوائد الحلول التكنولوجية لمشروعنا و مقارنتها مع التي تقدم الشركات المنافسة .القيمة المضافة
للزبناء:

الحل الذي تقدمه شركتنا هو عبارة عن خدمة صيانة شاملة للبنيات التحتية الطرقية و المن و المن و
السلمة الطرقية، بواسطة استخدام نظام آلي مبرمج، و الذي يقوم بتنظيف الحواجز الحديدية الموجودة
على هوامش الطرق، متأقلما معها كيفما كان شكلها، بفضل نظام يعتمد على ميكانيزم عازل ببكرات
ى ماصة للطبقات الملوثة، و التي بدورها تقوم باستعمال الكمية المثالية للسائل، وودائع المياه، و منتوج
خاص مصمم من اجل اكتساب سرعة أكثر و مسافات اطول للتنظيف.
بالضافة الى ذالك، يتم تطبيق منتوج صمم بشكل خاص لهذه البنيات، و الذي يعيد لهذه الحواجز شكلها
و بريقها الصلي، و كأنها قد وضعت للتو.هذا النظام له الكثير من اليجابيات بالنسبة للسلمة الطرقية، و لكنه اكثر نجاعة بكثير من الحل الذي
تقدمه الشركات المنافسة و هو الستبدال.، بالضافة الى انه اقل تكلفة و اقل ضررا بالبيئة، بفرق
شاسع.
الشركة الوحيدة التي تقدم حل يقارب فكرتنا في فلسفته هي الشركة اللمانية أيبي شميدت، رغم ان
الفرق شاسع .فنموذجهم يتمثل فقط في تنظيف القطع البلستيكية البيضاء و السوداء العاكسة للضوء، و
الليات المستعملة هي بكل بساطة، شاحنة بدراع منظف يقوم بتنظيفها، و هنا يتجلى الفرق الواضح و
التفوق الملحوظ لنظامنا و تكنولوجيتنا.
القيمة المضافة بالنسبة للزبناء هي، قبل كل شيء، دعمهم بخط صفقات جديد، و الذي يجعلهم اكثر
تنافسية في المناقصات العمومية ضد شركات اخرى، و تمكينهم من الحصول على عدد اكبر منها في
المسابقات التي تختص في مجال صيانة الطرقات و حصولها على مراتب افضل في الميدان، موفرة
للدارات العمومية حلول جدية و ابتكارية، بقيمة مضافة بارزة، و بجعلهم رائدين في تطبيق و استخدام
هذه الخدمة، المر الذي يقوي و يدعم صورتهم و إسمهم بفضل المنافع التي يعود بها استعمال هذه
الخدمة على الصالح العام.
ى استخدام هذه الخدمة التي بدورها تروج سياسة الحفظ و الصيانة التي تحركها العديد من المؤسسات
الوروبية، هذا المر يترجم بالتالي، إلى ارتفاع الرباح و المداخيل المادية.
إضافة إلى ذلك، التقرير الذي أصدره المكتب السباني لبراء ات الختراع و العلمات المسجلة حول
التقنية، يقر بأنها تعتبر ابداع جديد على الصعيد العالمي، ما يزيد من توثيق القيمة المضافة الواضحة و
امتيازها مقارنة بنظيراتها الموجودة حاليا.

للخلصة، الفوائد الرئيسية و المباشرة التي تقدم خدمتنا للشركات الزبونة هي:

  • توفير أكثر من %90 من التكاليف اللزمة لستبدال الحواجز
  • تحسين و تسهيل رؤيتها بفضل خدمة الصيانة الشاملة، ما يزيد من مستوى المن و السلمة الطرقية في الطرق السبانية و الوروبية )التقليل من حوادث السير و توفير راحة البال أثناء
    السياقة(…، و كذلك الرتقاء بسمعة و صورة إسبانيا في ما يخص البحاث و التطوير
  • المساهمة في نقص و تقليل الضرر الملحق بالبيئة بسبب استبدال الحواجز بأخرى
  • المساهمة في دعم الدخار و توفير الموال بالنسبة لوزارة الصحة، بفضل تقليل حوادث السير
  • خلق فرص شغل جديدة، و بالتالي، دعم دمج اليد العاملة في الشغل
  • التكيف مع القوانين السبانية و الوروبية و وزارة التنمية البشرية السبانية

 

نودى كذلك لفت النتباه إلى الفوائد التي يعود بها كل هذا على البيئة

صناعة كيلومتر واحد من هذه الحواجز يتسبب في:
استهلك الطاقة :MJ 247.000
كمية الغازات السامة و ثاني اوكسيد الكربون : 26طن
مياه ملوثة : 2مليون لتر
فضلت أخرى و غبار : 5طن
أما إذا أحصينا مجموع المخلفات في كل اوروبا، فالنتائج تبقى على الشكل التالي:
MJ 363.756.900.000 :.استهلك الطاقة
كمية الغازات السامة و ثاني اوكسيد الكربون : 38.290.200طن.
. لتر2.945.400.000.000 :مياه ملوثة
مخلفات أخرى و غبار : 7.363.500طن.

بفضل نظامنا، كل هذه المخلفات ستنعدم، حيث أنه سيتم الستغناء عن صنع حواجز جديدة إل في حالة
ضرورة ل مفر منها .بهذا فنحن نستجيب لنداء المؤسسة الوروبية للبيئة، و التي تلح و تؤكد على مدى
ضرورة الخفض من التلوث البيئي و نسب الغازات السامة و النفايات قبل عام 2020